رياضة

لقب مستحق للرجاء والعودة إلى الواجهة الإفريقية

محمد الروحلي (صحفي رياضي)
لقب مستحق لفريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، بعد موسم استثنائي، توج بدون هزيمة، واسترجاع الطابع الفرجوي، المطبوع بالأداء الجماعي الفعال، بفضل التكامل على مستوى مختلف الخطوط.. 

بصفر هزيمة..إنجاز دخل التاريخ، أحسن خط دفاع، إذ لم تدخل مرماه سوى 15 إصابة في ثلاثين دورة، يسرى بوزوق هداف الدوري ب 14 هدفا، ثاني أفضل هجوم ب 52 هدفا.. كلها أرقام تؤكد على مسار ناجح، لم يأت من فراغ، بل يعكس تفوقا لافتا، رغم معاناة غياب الملعب، وإجراء أغلب المباريات بدون جمهور، والعديد من الاإراهات التي من الصعب تجاوزها بسهولة. 

الخضراء استعادت هذا الموسم توازنها، وأرست نوعا من الحكامة المغيبة منذ سنوات خلت، كما دبر مسؤولوها الخصاص المالي في صمت، وبدون أي ضجيج، وهي مميزات قادتها للقب وطني مستحق، أعاد "النسور" من جديد لواجهة الأحداث على المستوى الافريقي، وخاصة عصبة الأبطال، على أمل الوصول مرة أخرى لكأس العالم للأندية، حيث يحلم كل رجاوي تكرار إنجاز مونديال 2013. 

هنيئا لكل مكونات الرجاء العالمي، وخاصة الجمهور العظيم الذي يؤكد سنة بعد أخرى، أنه من بين أقوى الجماهير، يظهر في كل مناسبة قيمة لا يمكن أن تقارن أبدا...