[ kafapress.ma ] :: "الحيف" يدفع صحافيا مغربيا للتهديد بإحراق شهاداته واوراقه امام المجلس الوطني للصحافة
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الثلاثاء 07 أبريل 2020 العدد : 3287


"الحيف" يدفع صحافيا مغربيا للتهديد بإحراق شهاداته واوراقه امام المجلس الوطني للصحافة

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: (متابعة)
فن وإعلام
| 18 فبراير 2020 - 16:51

قال الصحافي أحمد الجلالي، إن حرمانه من حقه في الحصول على البطاقة المهنية للصحافة، هو إنتقام منه بسبب مواقفه التي تنتقد النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وللمجلس الوطني للصحافة.
وهدد الصحافي أحمد جلالي، بحرق بدنه وكل شهاداته أمام باب المجلس الوطني للصحافة، بسبب ما طاله "من حيف"، بعد حرمانه من البطاقة المهنية التي دأب على اسحقاقها كل سنة.
وتشبث الجلالي، في رسالة وجهها إلى كل من رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عبد الله البقالي، ورئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد، بمواقفه المنتقدة للإطار النقابي وللمجلس، مؤكدا أنه باق على مواقفه ولن يداهن او يقايض، حسب تعبير الرسالة.
وزاد الصحافي الجلالي في رسالته، أنه اختلط عليه الأمر حتى لم يعرف بأية صفة سيخاطب البقالي، باعتباره خصما وحكما في النازلة، مشيرا إلى أنه تم إخباره برفض طلبه بمبرر عدم الإدلاء بورقة الأداء للضمان الاجتماعي، "علما اني مدير نشر وصاحب الموقع، وقد قدمت نفس الوثائق للعام الماضي ووقع عليها يونس مجاهد بصفته رئيس المجلس. فما الذي استجد، وهل بالقانون ما يلزمني كمالك للمشروع ان ادفع لنفسي اقساط التقاعد نيابة عن ذاتي؟؟"
ويذكر أن أحمد الجلالي كان ضمن المجموعة المعارضة لقيادة النقابة ووجهت انتقادات لطريقة انتخاب المجلس الوطني للصحافة.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071