[ kafapress.ma ] :: رشيد الحاحي: كفى من العبث.. الشعب التقنية والاقتصادية تدرس بالفرنسية وليس بالعربية!
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 19 ماي 2019 العدد : 2960




رشيد الحاحي: كفى من العبث.. الشعب التقنية والاقتصادية تدرس بالفرنسية وليس بالعربية!

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
| 09 أبريل 2019 - 12:42

من تجليات التخبط في قرار لغات التدريس بالمغرب، أن الشعب التقنية لم يشملها التعريب أصلا، ومن العبث أن تدرس المواد التقنية والاقتصادية بالفرنسية فيما تدرس بعض المواد العلمية باللغة العربية.

يثار خلال النقاش الحالي حول لغات التدريس ضرورة الإبقاء على التعريب ورفض حزب العدالة والتنمية وبعض التعريبيين العودة إلى تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية، والواقع الذي يجهله هؤلاء هو أن تدريس مواد الشعب التقنية بالتعليم الثانوي يتم باللغة الفرنسية ولم يشملها التعريب، وذلك للأسباب الآتية:

- صعوبة تعريب المواد العلمية والتقنية التي تدرس بهذه الشعب، حيث تعتمد مراجع علمية وبيداغوجية لا تتوفر إلا باللغات الفرنسية والانجليزية.

- كون الأطر التي تدرس بهذه الشعب والتي تؤطرها تلقت تكوينها العالي العلمي والبيداغوجي باللغة الفرنسية، ولا يمكنها أن تغير لغة التدريس بعد مسار تعليمي طويل باللغات الأكثر حضورا وإنتاجا في المجال العلمي والاقتصادي وتخصصاتهم التقنية والأكاديمية.

- كون أفاق هذه الشعب في التخصصات التقنية والاقتصادية والفنية بالتعليم العالي والمعاهد والمدارس العليا تتم أساسا باللغة الفرنسية وأحيانا بالإنجليزية، سواء بالمغرب أو بالخارج. .

ومن تجليات العبث في قرار تدريس بعض المواد العلمية بالعربية بهذه الشعب، أن يدرس التلاميذ الفيزياء العامة مثلا بالعربية فيما يدرسون الفيزياء الخاصة وتطبيقاتها التقنية في تخصصهم باللغة الفرنسية، نفس الشيء بالنسبة للكمياء والرياضيات والمالية والمحاسبة وعلوم الحياة والأرض والنباتات. ولا شك أن هذه "التلفيقية" اللغوية من أسباب التشظي النفسي والتربوي الذي يعاني منه التلاميذ، والتعقيد والصعوبات التي تؤثر سلبا على تحصيلهم وانسجام المنهاج والمسار الدراسي.

كفى من العبث والعناد الإيديولوجي، فتحقيقا للفعالية البيداغوجية وانسجام المنهاج الدراسي الوطني وتجويد مخرجات منظومة التربية والتكوين وانسجام مستوياتها وأسلاكها، وحفظا لمصلحة ومستقبل أبناء المواطنين وتكافؤ الفرص خلال الدراسة ومتطلبات التكوينات العليا وسوق الشغل، الحل هو العودة لتدريس كافة المواد باللغة الفرنسية حاليا والإدراج التدرجي للغة الإنجليزية مستقبلا.

- وهذه لائحة الشعب التقنية والمواد التي تدرس باللغة الفرنسية :

Section : Sciences économiques et gestion

- Comptabilité et mathématiques financières

- Economie générale et statistiques

- Economie et organisation des entreprises

- Informatique de gestion

Section : Sciences et Technologies (Electricité)

Sciences de l’ingénieur :

- Acquisition, Traitement et Communication de L’information

- Alimentation, Distribution et Conversion de l’énergie

- Transmission de puissance

- Activités pratiques et projets

Section : Sciences et Technologies (Mécanique)

Sciences de l’ingénieur :

- Unité de conception

- Unité de production

- CFAO

Section : Arts appliqués

- Design de communication et MultiMedia

- Design d’environnement

- Design du produit

- Histoire de l’Art et culture plastique

- Art graphique

- Dessin et expression plastique

- Volume

- Informatique et Infographie

Section : Sciences agronomiques

- Sciences de la Vie et de la Terre

- Sciences des Plantes et Animaux.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071