[ kafapress.ma ] :: هل يوجد عاقل يعارض تقنين استعمال منتج طبيعي مثل "الكيف"..
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 12 أبريل 2021 العدد : 3657




هل يوجد عاقل يعارض تقنين استعمال منتج طبيعي مثل "الكيف"..

      FaceBook      
محمد نجيب كومينة
تحليل
| 14 مارس 2021 - 8:25

هل يوجد عاقل على وجه الأرض، او حتى "اهبيل" باقي عندو شي نقشة اديال لعقل كتمشي وتجي، يمكن ان يعارض تقنين انتاج وتصنيع وتسويق اي منتج طبيعي او غير طبيعي و تحريره من ممارسات القطاع غير المنظم و سيطرة العصابات الاجرامية؟

ويصبح هذا السؤال اكثر الحاحا لما يتعلق الامر بالكيف او القنب الهندي الذي يعتبر المغرب، بحسب عدد من التقارير الدولية، اكبر منتج له في العالم، وهو ما ليس مؤكدا مادامت المعطيات المتعلقة بعدد من دول اسيا وأمريكا غير مضبوطة.

ذلك ان التقنين، وبغض النظر عن المشروع الذي يندرج في اطاره اليوم، مطلوب مادام مستحيلا القضاء على زراعة تعيش منها ساكنة عدد من مناطق شمال المغرب مباشرة او بشكل غير مباشر، عبر ايام العمل التي توفرها سنويا للساكنة القروية، ومادام الاعتماد فقط على الجانب الجنائي قد اثبت عدم جدواه وفتح المجال لعلاقات موغلة في الفساد بين من يتولون نظريا محاربة زراعة الكيف او الاتجار فيه وفي مشتقاته وبين الفلاحين والمهربين والمحولين.

اما الان وقد صار الاتجاه عالميا نحو رفع المنع عن استعمال الكيف و قامت الامم المتحدة باخراجه من لائحة المخدرات القوية و بدأت صناعة  صيدلية وغذائية مهمة تقوم على اساس مادته الاولية في بلدان لا تنمو فيها العشبة طبيعيا، كفرنسا وهولندا وغيرها، مع ما يترتب على ذلك من ارتفاع للطلب، فان التقنين بالطريقة المناسبة لهذه المعطيات وليس لفترة الحماية او العقود الاولى بعد الاستقلال يصبح ملحا، وبغض النظر عن وجود مشروع للتثمين الصناعي و تطوير الصناعة الصيدلية. وكل اعتراض على ذلك سيكون بمثابة دعم، حتى في حال انتفاء النية، لممارسات من شانها ان تجعل الاجرام يأخذ حجما يصير معه الزجر الجنائي غير فعال، مادام الامر يتعلق بملايير الدولارات، اذ يقدر دوليا ما ينتجه المغرب من الكيف ومشتقاته ب 23 مليار دولار سنويا حاليا، و بالاغتناء السريع والسهل لبعض الفئات، (...).

ويكتسي التقنين اليوم اهمية خاصة ايضا في ضوء وجود، او ما قيل عن وجود، نية في استغلال هذا المنتج الطبيعي، الذي يمكن انتاجه بشكل اكبر عندما يصبح منظما ومقننا، في صناعات دوائية سواء كانت في شكل منتجات منتهية الصنع او منتجات وسيطة تساير الطلب العالمي و تسوق بطرق مشروعة ومنظمة وفقا للقواعد والمعايير التي تحتكم اليها التجارة داخليا وعالميا، وتجلب للبلاد العملة الصعبة بشكل قانوني ودون خشية الاتهام بتبييض الاموال او التهديد بالادراج في القوائم الرمادية او السوداء، حيث سيكون الشركاء الخارجيون على نفس درجة مسؤولية المنتجين والمصدرين المغاربة.

وسيتيح التقنين و لاشك الاهتمام بزراعة الكيف على نحو مغاير، وذلك بتطوير البحث الزراعي في هذا المجال و الاعتناء بخصوصية النبتة المغربية وخصوصياتها، باعتبارها منتجا بيولوجيا، وبوضع معايير مغربية  وبالمجالات التي تنتج فيها وبالساكنة التي تنتجها، وبإقرار علامة جغرافية معروفة عالميا.. فلا شئ اخطر من ان يترك الحبل على الغارب ومن الاستمرار في الرهان على الجنائي لحل مشكلة ذات تعقيدات غير قابلة للاختزال فيما هو جنائي.

ومع ذلك، يجب القول بان التاطير الجنائي يجب ان يظل حاضرا للحيلولة دون تكون عصابات خطيرة تستغل الفلاحين وتهرب المخدرات و تحتفظ بأموال المهرب في الخارج و تدخل في ممارسات اجرامية من شانها ان تخلق وضعيات شبيهة بتلك التي نشأت في بعض بلدان امريكا اللاثنية كالمكسيك وكولومبيا وغيرها وجعلت الامن العام يعاني من الهشاشة، و ايضا للحيلولة دون تواطؤ بين ممثلي الادارة والأمن والدرك والاحزاب و المنتخبين مع تلك العصابات او لجوئهم هم انفسهم الى ممارسات تندرج في اطار الاجرام والابتزاز والارتشاء، بحيث يلزم ان تتم مراجعة اساليب مراقبة من ستسند لهم مهام المراقبة و ان يحال دون دخول هؤلاء الاخيرين في علاقات مشبوهة، وهو ما لن يكون سهلا، كما لم يكن كذلك، بالنظر الى ان الاموال الرائجة والقابلة للرواج ضخمة.

ان ربط زراعة الكيف بالصناعة والتصدير يمكن ان يوفر للبلاد فوائد كبرى، وهذا ما سبق لي التأكيد عليه قبل مشروع القانون المثير للجدل بمدة على صفحتي في شكل دعوة، شرط ان يتمم التقنين بسلامة ومصداقية البنيات الادارية المكلفة بالمشروع، وهنا مربط الفرس. ذلك ان ثقافة الريع تجعل كل الانحرافات ممكنة.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071