[ kafapress.ma ] :: اختطاف وتعذيب .. شهادات تكشف انتهاك "البوليساريو" لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف (فيديو)
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 11 أبريل 2021 العدد : 3656




اختطاف وتعذيب .. شهادات تكشف انتهاك "البوليساريو" لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف (فيديو)

      FaceBook      
كفى بريس
سياسة واقتصاد
| 05 مارس 2021 - 13:27

تواصل قيادات جبهة "البوليساريو" الوهمية، بدعم وتحت إشراف جنرالات الجزائر، انتهاك حقوق الإنسان في حق المحتجزين بمخيمات تندوف، من خلال تسليح وتجنيد الأطفال وكذا استغلال النساء في تأجيج خطابات الكراهية.

وفي آخر مظاهر انتهاك عصابة الانفصاليين لحقوق الانسان، كشف شريط فيديو، مسرب من سجن "الذهيبية" المشؤوم بتندوف، شهادات لشبان معتقلين في هذا السجن الرهيب، ومعاناتهم مع العصابات المتحكمة في مخيمات الذل والعار بالحمادة، مناشدين المنظمات الحقوقية الدولية وكذا المغرب للتدخل من أجل وضع حد لمأساتهم ومأساة المحتجزين بتندوف.

وأكد أحد المعتقلين، في شهادته، أنه تم اختطافه قبل أن يجد نفسه في حاوية. ولم يكترث جلادوه بالمضاعفات الصحية التي يعاني منها بسبب عملية جراحية على مستوى الرئتين، حيث أمعنوا في التنكيل به وتعذيبه.

ويحكي المعتقل الشاب، الذي يعتبر حالة من بين العشرات من الشباب الصحراويين في هذا "المعتقل" دون أدنى دليل على الجرائم التي اتهمهم بها قادة البوليساريو، كما أفاد معتقل ثان في شهادته أمام الكاميرا، (يحكي) أن والدته حضرت للدفاع عنه أمام الوكيل المزعوم الذي قال لها: "لا يهم إذا قضى نحبه!".

وقال الشاب الثاني المعتقل في شهادته: "تم التنكيل بنا ودوس حقوقنا. لقد تم جمعنا في حاويات. هناك قاصرون ومعاقون ومرضى أبرياء هنا"، مستنكرا ما سمّاه بـ"النظام القضائي" المزعوم في المخيمات، موضحا أن "أبناء القادة الذين حوكموا بتهمة الاغتصاب يحتجزون لبضعة أيام فقط لحمايتهم من أسر ضحاياهم، ثم يتم الإفراج عنهم بسرعة بينما يتم نسيان الأبرياء هنا".

ويطالب المعتقلان بتدخل المنظمات الإنسانية الدولية، وكذلك المغربية، لإخراجهما من هذا "المعتقل" ذي السمعة السيئة المتواجد على التراب الجزائري.

ويشار إلى أنه، في عام 2018، توفي في سجن "الذهيبية" أحد المعتقلين نتيجة التعذيب بينما سعت البوليساريو لإخفاء جريمة القتل من خلال الادعاء بأن الأمر يتعلق بعملية انتحار. وفي عام 2014، نشر معتقل سابق مقطع فيديو يسرد فيه الفظائع التي عانى منها أثناء إقامته في هذا السجن، حيث ظروف الاعتقال لا تستجيب لأبسط الحقوق.

ولايزال نظام العسكر في الجزائر، يساند ويدعم هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان فوق أراضيها، والتي لم يعد من الممكن تجاهلها من قبل الرأي العام الدولي الذي اكتشف الوجه الحقيقي لجنرالات يجثمون على صدور الشعب الجزائري منذ استقلال البلاد.





مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071