سياسة واقتصاد

انطلاق أشغال الدورة الثانية لمنتدى مراكش الاقتصادي البرلماني

كفى بريس

انطلقت صباح الخميس أشغال الدورة الثانية لـ "منتدى مراكش الاقتصادي البرلماني للمنطقة الأورومتوسطية والخليج”، المنظم يومي 11 و12 يوليوز الجاري، من طرف مجلس المستشارين وبرلمان البحر الأبيض المتوسط، برعاية الملك محمد السادس،.

 

وذكر المجلس في بلاغ أن انعقاد الدورة الثانية للمنتدى بمدينة مراكش يجسد انخراط برلمان البحر الأبيض المتوسط في مسار تعزيز التعاون البرلماني من أجل إنشاء منطقة اقتصادية ومالية أكثر تكاملا واستدامة بين الدول الأورومتوسطية ودول الخليج العربي.

وأكد البلاغ ذاته أن المنتدى، الذي نُظمت دورته التأسيسية منذ سنتين بالمدينة الحمراء، يمثل فرصة جيدة للبرلمانيين والشركاء المؤسسيين لبرلمان البحر الأبيض المتوسط “للتفاعل مع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين من القطاعين العام والخاص، وكذلك مع الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني”.

وأوضح أن النسخة الثانية من المنتدى ستركز على موضوعين رئيسيين؛ أولهما “التحول إلى الطاقة الخضراء”، والثاني “دعم ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في هذه العملية”.

وسيسعى المشاركون على مدى يومين، إلى التداول في سبل وآليات مجابهة التحديات الراهنة المرتبطة بإنتاج والوصول إلى طاقة ميسورة التكلفة ومستدامة ونظيفة في منطقتي المتوسط والخليج العربي، مع التركيز على حلول إقليمية مصممة خصيصا لدعم ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والنمو الاقتصادي.