مجتمع وحوداث

مهنيو قطاع المقاهي يطالبون الحكومة بالتدخل لحل مشكل الغرامات والذعائر

كفى بريس

 فيما يواصل أرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب احتجاجهم ضد ما وصفوه بـ”المبالغ الخيالية للضرائب والغرامات المفروضة من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”، أعلنت الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، تعليق الإضراب مؤقتا، في انتظار رد الحكومة على مذكرة استعجالية رفعتها إلى  رئيس الحكومة ووزيرة الاقتصاد والمالية ووزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات ووزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي،  من أجل حل ملف الغرامات والذعائر التي اعتبروها "تثقل كاهلهم وتهددهم بالإفلاس" .

 واعتبرت الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب في بيان قبل اجتماع مكتبها الوطني الاثنين،  “أن الوزيرة لم تقدم  شيئا ليستعيد القطاع عافيته ولم تعفه ولو جزء من الرسوم  حتى أيام الحجر الصحي”.

في السياق، حمل أرباب المقاهي والمطاعم، مسؤولية ما يعانيه القطاع، لوزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات الذي تعتبره الجامعة “أنه مسؤول عن وصول القطاع إلى ذروة الاحتقان حيث  لم يعر أي اهتمام للارقام المروعة لعدد من الافلاسات التي تسببت بها غرامات وذعائر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و لم يتخذ خطوة تساهم في إعادة التوازن للقطاع”.

وجدد المكتب الوطني مطالبه بإلغاء الغرامات والذعائر وتقسيط أصل الدين على فترات زمنية مناسبة، وإيقاف مساطر التحصيل الجبري ورفع الحجز على حسابات وأصول أصحاب المقاهي و المطاعم.