مجتمع وحوداث

قضية "السمسرة" تفضح تورط المتهم الرئيسي في علاقات جنسية شاذة

كفى بريس

كشفت قضية “السمسرة والرشوة” في ملفات قضائية، التي تفرجت بعد تسريب مكالمة هاتفية بين قضاة يتحدثون عن تدخل وسطاء في ملفات معروضة على القضاء مقابل مبالغ مالية تقدم كرشوة، معطيات صادمة تتعلق بتورط المتهم الرئيسي في علاقات جنسية.

وذكر مصدر مطلع، أن العلاقة بين نائب وكيل الملك بزجرية عين السبع (م.ج) مع إحدى الوسيطات تجاوزت السمسرة والرشوة لتصل إلى ممارسة الجنس بطرق شادة، عبر الهاتف وفي الواقع داخل شقتها المتواجدة بمدينة المحمدية.

وفي التفاصيل، أفاد المصدر أن الأمر يتعلق بأربعينية مطلقة بدأت علاقتها مع المسؤول القضائي الموقوف عندما اتصلت به بخصوص قضية تتعلق بخالتها، وأيضا بملف آخر يتعلق بأحد المعتقلين بالسجن.

وأضاف المصدر ذاته، أن المعنية أخبرت المعني أنها مستعدة لتمارس معه الجنس بشقتها المتواجدة بمدينة المحمدية، ليطلب منها النائب في نهاية المكالمة أن تمارس معه الجنس هاتفيا وهو ما طبقته المعنية بالأمر نزولا عند رغبته.

واستمرت علاقة الوسيطة (إ.س) بالنائب المذكور في قضايا أخرى تتعلق بالسرقة مقابل مبالغ مالية ترواحت بعضها ما بين 5000 و20000 ألف درهما. إضافة إلى ذلك، أوضحت المعطيات، عددا كبيرا من الملفات التي تم التلاعب والسمسرة فيها مقابل مبالغ مالية، تراوحت ما بين 5000 و20000 و50000 درهم.