فن وإعلام

في لقاء بالرباط .. السوسيولوجي سعيد بنيس يبرز المعنى الحقيقي لتمغربيت

كفى بريس

استعرض السوسيولوجي سعيد بنيس، في لقاء تواصلي نظمته جمعية الشعلة للتربية والثقافة- فرع الرباط حسان- الأربعاء، عدة محاور بين من خلالها المعنى الحقيقي لتمغربيت.

وتطرق بنيس، في اللقاء المنظم تحت عنوان “تمغربيت اليوم”، بتعاون مع ثانوية المالقي التأهيلية بالرباط، لعدة نقاط مع اليافعين والشباب من ضمنها: السرديات المحلية، قيم المواطنة.

كما سلط الباحث الأكاديمي الضوء على بعض المشاكل التي تنتج على التشنج المجتمعي وكذا مفهوم تمغربيت “كوعاء ثقافي” ، لأن الحضارة المغربية لها أزيد من 33 قرن، وذلك ضمن أشغال اللقاء المنظم بمناسبة الذكرى 78 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

واعتبر بنيس أن “الشعور بالانتماء والهوية الترابية التي تنتج عليها المواطنة الايجابية والنبوغ العلمي يكون بتحقيق مجتمع ايجابي يعيد ثقته في الشخصية المغربية وهذا ما يدفع المجتمع المدني للتحرك في الميدان للحفاظ على حياة الفرد، مما سيضمن، على حد تعبيره، سياسة هوياتية والتخلي على الانهزامية الهوياتية لأننا في الوقت الحالي نعيش في عالم الرقمنة للتماشي مع الواقع المعاش وإعادة الثقة في مجتمعنا المغربي.

وتفاعل الحضور مع الأسئلة ذات الراهنية التي طرحها بنيس في مدخلاته، بتساؤلات همت محاور عدة كقيم المواطنة وكذلك التواصل الإيجابي والسلبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحليل الانهزامية الثقافية عبر العالم الرقمي والعالم الواقعي الحالي المعاش في مجتمعنا المغربي.

ومن جهتها ذكرت ليلى عاطر، بصفتها عضو المكتب الوطني لجمعية الشعلة للتربية والثقافة، على أن الجمعية من خلال شبكة فروعها مستعدة للعمل مع كافة المؤسسات من أجل التربية على المواطنة الايجابية قصد المساهمة في صناعة جيل مواطناتي لمغرب الغد.

وحضر اللقاء مجموعة من اليافعين والشباب، في إطار استراتيجية الجمعية الوطنية الرامية إلى التربية على المواطنة الايجابية وتفعيلا لبرنامجها لشهر يناير “الوطن بعيون يافعي الشعلة”.