منوعات

معرض الالكترونيات الاستهلاكية 2022: سامسونج تكشف عن رؤيتها المستقبلية للإنسانية وكوكب الأرض

كفى بريس (و م ع)

أعلنت شركة سامسونج للالكترونيات، خلال مشاركتها في معرض الالكترونيات الاستهلاكية 2022 (CES)، عن خططها لبناء مستقبل أكثر استدامة واتصالا، من خلال منتجات ومبادرات تقلل من التأثير على البيئة، وتتكيف مع أسلوب حياة المستهلكين، وتجعل التجربة المنزلية الحديثة منسجمة.

ويعتبر معرض الالكترونيات الاستهلاكية (CES)، الذي يعقد في شهر يناير من كل سنة، أكبر حدث للالكترونيات الاستهلاكية في العالم، ويحدد آخر مستجدات صناعة الالكترونيات بالكشف عن الاتجاه الذي ستتخذه المنتجات والخدمات والتكنولوجيات في المستقبل.

وقالت سامسونج، في بلاغ لها، إن رؤيتها “معا من أجل الغد”، التي تميز عام 2022، تتيح إحداث تغيير إيجابي، كما أنها توضح كيف تعتزم الشركة اعتماد مجموعة من مبادرات الاستدامة، والشراكات المستهدفة، والتكنولوجيات المتصلة و حسب الطلب.

في اتجاه مستقبل أكثر استدامة:

 بهذا الخصوص، ذكر هايسون يانغ، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس تجربة الزبناء لشركة سامسونج للالكترونيات، نقلا عن البلاغ، أنه “في الدورة 2022 من المعرض، أبرزنا كيف ستساهم شركة سامسونج في حل بعض من أكبر المشاكل البيئية وتحديات الاستدامة إلحاحا في العالم”.

وبهدف صنع أجهزة أكثر ملاءمة للبيئة، أعلنت الشركة عن مبادرات تشجع الاستدامة في عام 2022 من شأنها أن تعجل بتصميم الأجهزة المناسبة للبيئة ( تكنولوجيا الحد من التلوث، زيادة استخدام البلاستيك المعاد تدويره، استخدام الطاقة الأكثر ملاءمة للبيئة أو تصميم التغليف الأكثر ملاءمة للبيئة). ومن خلال هذه التدابير، تعمل شركة سامسونج ضد المشاكل البيئية بتقديم منتجات وخدمات مبتكرة يمكن استخدامها في الحياة اليومية.

 جديد سنة 2022:

 وفي ما يخص جديد سنة 2022، فبعد أن تميزت الشركة المشهورة عالميا في سوق الهواتف الذكية مع إصدار الهاتف الجديد غالاكسي S21 FE 5G الذي طال انتظاره، اقترحت أيضا منتجات وتكنولوجيات تساعد المستخدمين على تقليل المخلفات البيئية، والتكيف مع أنماط الحياة المختلفة، وجعل التجارب المنزلية الذكية منسجمة.

وتبقى ” The Freestyle ” عبارة عن شاشة محمولة جديدة بالكامل تقدم تقنية تعد الأولى من نوعها من حيث المرونة، لتضمن أفضل مستويات العرض والترفيه للزبناء الذين يتطلعون إلى الاستمتاع بمحتوى الفيديو والصوت في كل مكان.

وتستهدف شاشة The Freestyle الجيل Z وجيل الألفية، وهي عبارة عن جهاز للعرض مزود بنظام صوت ذكي وجهاز الإضاءة المحيطة التي تأتي جميعها مدمجة في جهاز واحد محمول يمتاز بخفة الوزن.

وعلى عكس أجهزة العرض التقليدية الضخمة، يسمح حامل الشاشة متعدد الاستخدامات بالدوران حتى 180 درجة، ليتيح للمستخدمين عرض فيديو عالي الجودة في أي مكان، بما في ذلك الطاولات أو الأرضيات أو الحوائط أو حتى الأسقف، من دون الحاجة إلى الاستعانة بشاشة منفصلة.

وعندما لا يتم استخدامه كجهاز عرض للمحتوى، يوفر The Freestyle أيضا تأثير الإضاءة بفضل الوضع المناسب للبيئة المحيطة وغطاء العدسة شبه الشفاف. ومع وجود مكبر صوت ذكي، يمكنه تحليل الموسيقى لتكون مقترنة بالتأثيرات المرئية التي تعرض على الحائط والأرضيات وفي أي مكان آخر.

أما عن أحدث الأجهزة التلفزيونية: MICRO LED ،Neo QLED و Lifestyle وفي ظل التطورات التي شهدتها جودة الصورة والصوت، المزيد من الخيارات لحجم الشاشة و التفاصيل القابلة للتخصيص، والواجهة التي خضعت للترقية، فإن شاشات 2022 تجعل رؤية “شاشات للجميع، شاشات لكل مكان” أقرب إلى الواقع، وذلك من خلال توفير صور حيوية وصوت غامر وتجارب مخصصة تلبي مختلف التطلعات.

ثم إن تبسيط الحياة اليومية باستعمال التكنولوجيا الرقمية هي غاية في صميم كل إبداعات سامسونج ، ولهذا السبب أعلنت الشركة عن عضويتها في تحالف التوصيل المنزلي (HCA) مع الشركات الرائدة في صناعة عالم المنازل الذكية، من أجل تعزيز قابلية التشغيل المتبادل والمزيد من الحماية. وفي المستقبل ، سيتمكن مستخدمو سامسونج أيضا من التحكم في أجهزة العلامات التجارية الأخرى عن طريق منصة SmartThings. و العكس صحيح أيضا، حيث سيتمكن الأشخاص من الوصول إلى أجهزة سامسونج عن طريق تطبيقات أعضاء آخرين.

وقد نجحت سامسونج في عرض جهودها الرامية إلى الإسهام في جعل الحياة على الأرض أكثر استدامة، مع أحدث التقنيات الابتكارية التي ستساعد المستخدمين على الاستمتاع بحياتهم أكثر من خلال خدمة تزيد من قابلية الخصوصية.