سياسة واقتصاد

الندوة الدولية حول "موقع المقاولة المرنة في قلب أزمة كوفيد 19" تواصل أشغالها بمراكش

كفى بريس

تواصلت الخميس 25 نونبر، أشغال الندوة الدولية التي تناقش موضوع: "النموذج التنموي الإقتصادي والإجتماعي، موقع المقاولة المرنة في قلب أزمة كوفيد 19"، بمشاركة خبراء وأساتذة وباحثين من عدد من المؤسسات العليا بالمغرب، إيطاليا، بلجيكا وتونس. 

وتنظم الندوة من طرف مدرسة الدراسات العليا الإقتصادية والتجارية والهندسية بمراكش إلى جانب كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية جامعة القاضي عياض بمراكش، وكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية عين الشق جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

وفي تصريح له بالمناسبة، قال مولاي أحمد العمراني، المدير العام لمدرسة الدراسات العليا الإقتصادية والتجارية والهندسية HEEC: "هاته الندوة الدولية كانت ستنعقد ماي 2020، وكنا حينها سنخصصها لتدارس النموذج التنموي الجديد إلا أن حلول الجائحة حالت دون ذلك، ليتم تأجيلها".

وتابع: "والسؤال الذي طرح نفسه حينها هو هل سنتحدث عن النموذج التنموي فقط دون الحديث عن أزمة الشركات والمقاولات التي عاشت كوفيد 19 وأزمته، وحاولنا أن نبحث عن كيفية تمكن هاته الشركات من الصمود في وجه أزمة من هذا النوع وبهذه الحدة.. وهنا ربطنا بين النموذج التنموي الجديد وايجاد حلول للشركات وتدارس كيف تمكنت من التعايش و التأقلم مع الوضع الجديد…".