منوعات

“مّي نعيمة” تسيء للمغاربة .. "بغيت ليهم السرطان فصبعهم"

كفى بريس

تواصل المُسماة “مّي نعيمة”، صاحبة قناة نعيمة البدوية على منصة اليوتيوب، الهجوم على المغاربة الذين انتقدوا المحتوى الذي تقدمه هي وأشباهها من "صناع التفاهة".

وظهرت مي نعيمة إلى جانب زوجها حميد، في مقطع فيديو، تسيء فيه للمغاربة ودعت على الأشخاص الذين يُعبّرون عن عدم إعجابهم بمنتوجها على “يوتيوب”، بأن يصيبهم مرض السرطان في أصابعهم.

ولم تُعر “مّي نعيمة” أي اعتبار لمشاعر مرضى السرطان وذويهم، ولا وجدتْ حرجاً في الدعاء بالشرّ والبلاء على أشخاصٍ يعبرون عن رأيهم بحرية حول المحتوى الذي تقدمه لهم.

وفي محاولة منها للتراجع عن أقواله، قدمت المعنية تفسيرات غريبة وملتوية ومليئة بالعجرفة، محاولةً بذلك خداع روّاد الأنترنت الذين استهجن أغلبهم مواقفها وتصرّفاتها.

واقترح عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، التبليغ عن قناتها من أجل حذفها أو على الأقل الحدّ من وصولها للجمهور، في حين دعت بعض الجمعيات العاملة في مجال رعاية ومساعدة مرضى السرطان إلى محاسبة “مّي نعيمة”.