فن وإعلام

أستاذ بجامعة الرباط يظفر بجائزة “المصطفى” العالمية في الفيزياء

كفى بريس

ظفر البروفيسور المغربي يحيى تيعلاتي، أستاذ الفيزياء بجامعة محمد الخامس، على جائزة “المصطفى(ص)” بدورتها الرابعة، عن أعماله وجهوده في مجال الفيزياء النظرية والجسيمات، وتحديداً مراقبة الضوء عن طريق مراقبة تشتت الضوء والبحث عن أحادي القطب المغناطيسي.

وتوج أربعة مشاركين خلال حفل منح جائزة “المصطفى”، الثلاثاء، بإيران إلى جانب يحيى تيعلاتي، بحضور مجموعة من النخب العلمية والشابة، بالإضافة إلى الحضور البارز لوسائل الإعلام.

وتحدث مدير عام مؤسسة المصطفى (ص) للعلوم والتكنولوجيا، المهندس مهدي صفاري نيا عن أداء المؤسسة في الدورات السابقة والدورة الحالية فقال: “تم تكريم تسعة علماء في الدورات الثلاث السابقة لجائزة المصطفى(ص)، كما سنقوم في هذه الدورة بتكريم خمسة علماء أخرين في كل من مجالي الطب والفيزياء”.

وأشار صفاري نيا إلى الخصائص التي تميز جائزة المصطفى(ص) عن باقي الجوائز العلمية قائلا ” هدفنا لا يقتصر على معرفة العلماء وتكريمهم لذاتهم فقط، بل نحن نبحث عن العلماء الذين قدّموا آثاراً تخدم العالم بأسره، وليس فقط العالم الإسلامي”.

وفيما يتعلّق بمبلغ الجائزة أفاد صفاري نيا أنه تم تخصيص مبلغ مليون دولار لهذا الدورة؛ 500 ألف دولار للمجالات الطبية، و 500 ألف دولار لباقي مجالات العلوم، حيث أنّه خلافاً للدورات السابقة التي كان يتم فيها إهداء المبلغ للحائزين بشكل نقدي، تقرّر في هذه الدورة تقيسمه إلى قسمين؛ 80 في المئة تُدفع بشكل نقدي، و20 في المئة يتم تخصيصها للبرامج العلمية التي يقوم بها الحائزون على الجائزة في البلدان الإسلامية.