سياسة واقتصاد

لشكر: علاقتي بحزب الأحرار ماشي مصاحبة

الحسن زاين

أكد الكاتب العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، أن علاقته بحزب التجمع الوطني للأحرار كانت علاقة سياسية بحتة وليست "مصاحبة"، رافضا وصف تخلي أخنوش عن حزبه في تشكيل الحكومة المقبلة بـ"الغدر".

وجاء ذلك في جواب له على سؤال صحافي، خلال ندوة نظمها الأربعاء 22 شتنبر الجاري، حول ما إذا كان رئيس "الحمامة" عزيز أخنوش قد خانه أو غدر به، حيث أكد أن العلاقات السياسية لا تقبل منطق الغدر.

وشدد زعيم "الوردة"، على أن علاقته وتحالفه مع "الأحرار" نتج عنها تحقيق مجموعة من الإنجازات في عدد من المحطات، موضحا أن هذا "لا يمنعنا من التعبير عن رفضنا للتحالف الذي قام به أو انتقاد توجهه الحالي".

والجدير بالذكر أن أن المكتب السياسي لحزب الاتحاد​ الاشتراكي​ للقوات​ الشعبية، كان قد أكد في بيان صدر عقب اجتماع مساء الثلاثاء 21 شتنبر الجاري، أن​ ترحيبه​ المبدئي​ بالمشاركة​ في​ الحكومة​ المقبلة​ لم يكن يعني "توقيع​ شيك​ على​ بياض"، منددا بـ"الهيمنة​ القسرية​" التي شهدتها عمليات​ انتخاب​ مجالس​ الجهات​ والأقاليم​ والجماعات​.