مجتمع وحوداث

أبودرار يطالب بفتح تحقيق معمق في وفاة بلفقيه

كفى بريس

طالب محمد أبو درار، العضو بجهة كلميم وادنون عن حزب الاتحاد الاشتراكي، وزارة الداخلية والنيابة العامة بفتح تحقيق معمق في وفاة البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد الوهاب بلفقيه. 

وقال أبودرار، الذي كان مرشحا لرئاسة مجلس جهة كلميم وادنون، عبر تدوينة على “فيسبوك”، إن على وزير الداخلية والنيابة العامة أن تفتح تحقيقا في ملابسات وفاة عبد الوهاب بلفقيه. 

وتوفي البرلماني عبد الوهاب بلفقيه، العضو بجهة كلميم وادنون، الثلاثاء 21 شتنبر الجاري، بالمستشفى العسكري بكلميم، متأثرا بإصابته بطلق ناري، فيما رجحت عدة مصادر أن يكون الهالك قد أقدم على الانتحار. 

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الأمر يتعلق بحادث انتحار وليس ناتج عن أي هجوم متعمد، موضحة أن بلفقيه أقدم على الانتحار بعد تعرضه لضغوط وصفها بـ “الكبيرة” بسبب استبعاده من رئاسة المجلس الجهوي لكلميم.

والجدير بالذكر أن هذا الحادث يأتي بعد التطورات الاخيرة التي عاشها الهالك حين أعلن اعتزاله السياسية، عقب سحب التزكية منه كمرشح للمنافسة على رئاسة مجلس جهة كلميم واد نون.