فن وإعلام

التلميذة المغربية سارة الضعيف تنال المركز الثاني في “تحدي القراءة العربي”

كفى بريس

استطاعت التلميذة سارة الضعيف، ابنة منطقة سبت الكردان إقليم تارودانت، الفوز بالمركز الثاني في مسابقة “تحدي القراءة العربي” لسنة 2020  في نسختها الخامسة، التي أقيمت هذه السنة عن بعد بسبب الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم جراء انتشار وباء “كوفيد-19”. 

ونجحت سارة الضعيف التي تتابع دراستها بالجذع المشترك بالثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني بتارودانت، في الوصول إلى التصفيات النهائية، التي أُجريت الإثنين 20 شتنبر الجاري، والتي عرفت مشاركة خمسة متسابقين يمثلون دول المغرب والسودان ومصر والأردن والسعودية، والذين تم اختيارهم من بين أزيد من 21 مليون طالب وطالبة من 96 ألف مدرسة شاركت في التحدي على مستوى 52 دولة.

ويشار إلى أن المغرب قد انخرط في هذا المشروع الثقافي والتربوي منذ سنة 2015، وقد حظي بلقب الدورة الثالثة من مسابقة “تحدي القراءة العربي” 2018، ويهدف إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير.