فن وإعلام

مطالب بعودة وزارة الاتصال ومنظمة تدعو إلى تصحيح "المقاربات الارتجالية" لحكومة العثماني

كفى بريس

طالب المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للصحافة والإعلام والاتصال، بعودة الوزارة الوصية على القطاع بصيغة محينة وباختصاصات محددة.

وحسب بلاغ للمنظمة، فقد اكد مكتبها التنفيذي على تصحيح ما وصفه بـ "المقاربات الارتجالية المعتمدة من طرف الحكومة السابقة"، المتمثلة في الحذف المتسرع لقطاع الاتصال، مما أحدث ارتباكا في الوسط الإعلامي المؤسساتي والمهني.

وشددت المنظمة في بلاغها، على عودة وزارة الاتصال بصيغة محينة، وباختصاصات محددة، لتضطلع بالأدوار الضرورية الناظمة لمجالات وقضايا استراتيجية للدولة في مجال الصحافة والإعلام والاتصال، من قبيل التخطيط الاستراتيجي لاستشراف منظومة الإعلام والاتصال ببلادنا، وتطوير وتحصين الأمن الإعلامي والتواصلي، وصيانة حقوق ومكتسبات العاملين(ات) بالقطاع وحمايتهم(ن) من مخاطر المهنة، ضمن المشروع المجتمعي الكبير للتغطية الاجتماعية، بالشكل الذي لا يتداخل أو يتنازع مع صلاحيات ومجال تدخل مؤسسات وطنية أخرى بالقطاع.