[ kafapress.ma ] :: محمد النجار السينمائي المصري يودع "زمن زهران"
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الخميس 18 يوليوز 2019 العدد : 3022


محمد النجار السينمائي المصري يودع "زمن زهران"

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
ثلاث عبد العزيز صالح
فن وإعلام
| 26 يونيو 2019 - 17:35

المخرج المصري محمد النجار  توفي الاثنين 25 يونيو 2019 عن عمر ناهز ال 65، الوفاة التي جاءت مفاجئة حيث ذكر انه "دخل للمستشفى اثر وعكة صحية مفاجئة وتوفي " . المخرج الذي ترك في خزانته السينمائية اكثر من خمسين عملا سينمائيا وتلفزيا منذ انطلاقته سنة 1979 بعد حصوله على الماجستير في الاخراج ، ومباشرة مارس "مساعد مخرج" لعدد من السينمائيين ببلده ،  وسنة 1988 اخرج اول اعماله السينمائية المتميزة وقد كان اول عرض دولي لهذا الشريط بمدينة خريبكة ضمن المسابقة الرسمية للدورة الثالثة لملتقى السينما الافريقية ( ابريل 1988) وقد جاء المخرج حينها حاملا افكارا تحاسب مرحلة الانفتاح التي نخرت المجتمع المصري المرحلة التي وسعت الهوة مابين مكونات المجتمع المصري والتي ادانها مثقفو تلك الفترة وكان محمد النجار واحدا منهم وهو الذي عمل مع الفقيد السينمائي عاطف الطيب ( 1947 –  1995)   في اغلب اعماله السينمائية .

جاء الى خريبكة قبل عاطف الطيب ، وحينها كذلك السينما المصرية بنجومه لها سطوتها في المخيال المغربي لازالت جماهير المدينة خلال الملتقى الثالث تتذكر بوسى ونورا وشريط زمن حاتم زهران الكل كان يتهافت لاخذ صور مع نجوم مصر .. كانت مرحلة ولتقريب شريط زمن زهران ادبيا انقل ما جاء بالبطاقة التعريفية لهذا الشريط بدليل الدورة كما يلي : " حام زهران اكثر منه شخصية متميزة . انه الانسان المصري (العربي ) الذي يحمل في اعماقه ، ومنذ صغره ، شعورا حادا بالظلم السافر الذي ينهشه  . يحاول التخلص من هذا الظلم لكن الظروف المحيطة اقوى منه وتفرض عليه الانطواء والكتمان الداخلي لأحاسيسه ، فتاتي اللحظة التي تنفجر فيها هاته الاحاسيس بقوة مدمرة . وبموازاة قصة حاتم زهران / الرمز ، يثير الشريط اهم الاحداث التي عرفتها مصر في الفترة الراهنة ( ايام الثمانيات القرن الماضي ) من خلال ما عرفته من تقلبات اقتصادية واجتماعية وما نتج عنها من مفارقات في المجتمع المصري ومن تيارات معاكسة لطموحات حاتم زهران وأمثاله ....

وبعد شريط زمن حاتم زهران الفقيد محمد النجار يستقطب  من طرف التلفاز وغاب عنا في خريبكة غاب عمن اعتبروه سينمائيا   من خلف الرعيل الاول للسينما المصرية : شادي عبد السلام صلاح ابوسيف او التوفيق صالح اويوسف شاهين  او استاذه عاطف الطيب الذي وفيا لتوجهه او قناعته وفيا للدفاع .

رحل الفقيد محمد النجار تاركا اكثر من خمسين عملا سينمائيا وتلفزيا ومن السينما نذكر : الذل ( 1990 ) الصرخة ( 1991 ) الهجامة (1992 ) ..

خريبكة :  25-6-2019 .




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071