[ kafapress.ma ] :: الاحـترام ذلك الـسحر الجذاب
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 21 يوليوز 2019 العدد : 3025


الاحـترام ذلك الـسحر الجذاب

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
سعيد أبجطيط
تحليل
| 16 أبريل 2019 - 12:54

نـفـتـح قلوبنا لمن يحترمنا فإذا أحسسنا بالإهانة أغـلقناها إلى الأبــد. عندما تـقابل إنساناً باحترام صادق منبعث من داخلك دون إكراه أو مصلحة تراد سيدرك احترامك له بقوة الحدس. الاحترام يستعبد القلوب ويحـمل جاذبية خارقة للتواصل، يكسر الحواجز ويمد الجسور لتقارب وجهات النظر وأرضية الحوار والتعاون. كما يعد من أهم مظاهر الإنسان المتحضر.

إحترمني ثم عـلِّمني

من خصائص الإنسان المتمدن إحلاله لكرامته في الموقع الأول من حياته، فتجده يرحل مع رحـيلها ويبقى بـبقائها. يرفض الآخرُ نصائحك ومواعظك بمجرد أن يحس بعدم احترامك لشخصه، ويرفض الجائع خبز من يهــيـنه ويفضل الموت جوعاً إذا لم يُحـتـرَم.

من أسباب عناد الطفل وتمرده على أوامر الأبوين ومربيه عدم احترامـهم له. هذا عندما نقاطعه وهو منهمك على تركيب لعبة أو رسم، أو نـمَـس ممتلكاته الشخصية أو نقتحم عليه مجاله دون استئذان أو مقدمات أو ننتقده أمام الآخرين نحط من قدره بطريقة أو بأخرى بحجة أنه ما يزال طفلا. يرفض أوامرك ويتمرد عليها ليس لعدم إدراكه صلاحيتها بل احتجاجاً لاستعادة كرامته. احترمْــه وسترى كيف يـنقـاد. كذلك تنفـر الحيوانات من بعض الناس وتـنقاد للآخرين والفرق هو إحساسها بالاحترام لمن انقادت له.

احترم تسمع وترى

احترم الطبيعة الصامتة ستكسب ثـقـتها، حينها ستركن إليك ثم تـنـبـئك عن أسرارها التي لم تكــشفها للعلم الحديث. ستحكي لك الشجرة لماذا تموت واقفة؟ ويبقى ظلها، وفوقها تظل العصافير تغني. احترم الـنـباتات ستـقـص عليك قصة حياتها، والصخرة الصماء لماذا اختارت أن تكون صماء واختارت العقارب امـتـهان قرص الــبـشر والنحلة إطعـامهم العسل والبلبل أن يغني لهم؟ وربما أنبأك الصقر لماذا يـنـتحر؟ هل كل ذلك من احترام الطبيعة لذاتها وحفاظاً عن كرامتها حتى لا تـهان؟ احترم المتشرد على أرصفة المدن ومحطاتها سيحكي لك لماذا اختار التشرد؟ احترم الحياة وستقرؤها عن قرب قراءة مختلفة. احترمني ستعرف قصتي.

المشاعر محل الاحترام والإهانة

الاحترام والإهانة محلهما المشاعر والمشاعر هي الإنسان. عندما تُجـرَح فإنها مثل الزجاج إذا انكسر. وتوخِّي احترامها خُلُـق لطيف يحتـاج إلى ذكاء عاطـفي يقتضي الانتباه لمن نتعامل معه في ظرفه ولحظته. ولـلإهانة طرق لا أعـرفـها.

بين الاحترام والإهانة يقع السقوط والنجاح، ينشأ الحب وينتحر البغض وتولد الأنوثة والرجولة أو تُـقتلان وبينهما تحـيى نفوس وتباد نفوس، تنمو الطفولة أو تغتصب، وتكبر المواهب أو تدفن في الرمال. بين الاحترام والإهانة يولد عالِـم ويموت شاعر وتختصر أسفار التربية وتختزل أبـحاثها ويـنـبُـغ خطيب ويكبر قائد وتكمن قصة الإنسان الذي بداخــلك.

نتائج الاحترام

الإبداع في العمل يأتي نتيجة احترام الدولة لمواطنيها والإدارة لموضفيها والمعلم لتلامذته والرجل لزوجته. الإهانة والإبداع لا يجتمعان في شخص أو شعب. لهذا ارتبط التخلف بالإهـانة كما أنيط تقدم الشعوب بثقافة احترام المواطن والمرأة والباحث والطفل والعالِــم والمعـوق. الذين تلقوا الاحترام في حياتهم هم المبدعون. عندما يُحترم الإنسان يسمو به الاحترام ويصير أكثر عطاء منه إذا أهــين. الذين ناضلوا من أجل كرامة شعوبهم تشبعوها من قبل، نشؤوا فيها وذاقوها حلاوتها وإلا ما كانوا سيضحون من أجلها لو لم يعرفوا قدرها. والذين لا يناضلون من أجلها لم يعرفوها فاعذرهم.

"دعِ المكارم لا ترحل لـبُغـيَـتها" كما هجا الحُـطيئة الزبرقان وشكا به إلى عمر. لم يكن ماو تسي تونغ وتشي غيفارا ومحمد بن عبد الكريم الخطابي أو نيلسون مانديلا وغيرهم فقراء، فحملهم الفقر والحاجة إلى ثورة الكرامة. والـمخترعون والمصلحون مـمن ترك الإرث الحضاري الإنساني وُجــد في حياتهم [أو من ذاتهم] من احترم ذكاءهم أنْ قال لهم ذات يوم تلك الكلمة الساحرة: "أنتِ عظيمة"، "أنت عبقري" ذكاؤك غير عاد. فـجذبهم سحر الكلمة إلى عالم الإبـداع. في البدء كانت الكلمة.

صــناعة الاحـترام

أشْـعِـر من يحادثك بأنك تسمعه وتعي ما يقول، لـخّـص كلامه في جُـمَـل.

انتبه لصاحبك إن كان يعاني من حالة اسـتـثنائية طارئة.

لا تنس موعداً أو جواباً، لأن الذي نحترمه لا نــنساه.

اختر الكلمات ونبراتها التي تبعث على الاحترام.

احترم الإنسان لذاته ليس لجنسه أو معتقده أو سلطته.

ناقش الفكرة، واحترم صاحبها.

تجنب لغة الوصاية على من تريد تعليمه أو نصحه.

لا تنتظر ثمن احتــرامك للآخرين.

احترام عقول الناس وأوقاتهم يقتضي اعتماد المرجعية في نقل المعلومة.

إجعل في صدرك مساحة لمن يخالفك الرؤية للحياة والموت. فــسِـرُّ الجمال تنوع.

احترم من أحرق نفسه ليضيء الطريق للآخرين، أولئك هم الأنبياء والمصلحون.

إن كان في محيطك شخص أنجَـزَ عملا ما احترمه، وقل له: إنك تستحق الاحترام.

ولكم مني كــل الاحترام.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071