[ kafapress.ma ] :: الشارة الحمراء تواصل الخفقان في الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الثلاثاء 13 نونبر 2018 العدد : 2767

الشارة الحمراء تواصل الخفقان في الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
مجتمع وحوداث
| 09 نونبر 2018 - 16:51

يواصل المكتب الوطني للإذاعة و التلفزة، المنضوي تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، سلسلة الإحتجاج، بالشركة الوطنية، في غياب الحوار.

وفي بلاغ للمنظمة، توصلنا بنسخة منه، أكد المكتب الوطني للإذاعة والتلفزة، أن العاملية بالأرشيف التلفزي، سيخوضون عملية حمل الشارة ابتداءا من يوم الاتنين 12 نونبر 2018 للاسبوع التاني.

وقال البلاغ، أن هذا القرار جاء على إثر، تواصل تجاهل الإدارة لمطالبهم، وعدم إستخلاص  تعويضاتهم للساعات الاضاعية منذ سنة 2010.

وأوضح الكاتب العام للمكتب الوطني للمنظمة، في إتصال به، بان قرار مواصلة الإحتجاج وحمل الشارة، جاء بعد مجموعة من المراسلات التي وجهت الى الادارة قصد استخلاص متأخرات العاملين، لكن لم تتجاوب الادارة لمطلب فتح الحوار من اجل مناقشة المشاكل المتعلقة بالعاملين و من اجل ايجاد حلول لها في اطار الحوار بصفتهم شريك للادارة.

كما قال الكاتب العام ان الاوضاع المهنية تستوجب التدخل، اذ عرفت تراجعات كبيرة على الصعيدين المهني والمادي، خصوصا ان الوضع لم يعرف اي تحسن في الاجور و التعويضات منذ 2006  اذ بقيت مجمدة،  زيادة على مجموعة من المشاكل في الوضعية الادارية لمختلف الفئات.

وأضاف الكاتب العام، أن  هذا يؤتر بشكل مباشر على المردودية و ايضا على نفسية العاملين ، كما ان غياب التواصل مع الفرقاء الاجتماعيين و فتح الحوار جعل الظروف اكتر احتقانا و بالاخص في فىة  التقنيين الذين يعانون من التهميش و الاقصاء و هم الفئة الاكتر تضررا ، وهذا فتح مجال لانتشار الاشاعة فيما يخص تأخر استخلاص الاجور بالنسبة لفئة العاملين المتعاقدين لامتحانات الكفاءة المهنية الاخيرة. أضف الى ذلك تأخر الادارة في تنفيذ مجموعة من القرارات التي صدرت عن المجلس الاداري في ملف استخلاص الخدمات السابقة  و ملف المهندسين.

وتوجه المكتب الوطني إلى كل العاملين بالشكر، على التجاوب الكبير في طلب وقف عملية حمل الشارة في الاسبوع المنصرم على اثر الزيارة الملكية للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة ، و تجاوب العاملين ابان عن  المصداقية التي يكنها لهم جميع العاملين في عملية حمل الشارة يومي 24 و 25 نونبر بمختلف القنوات و الاذاعة و المحطة الجهوية عين الشق إذ عبروا فيها عن احتجاجهم عن الاوظاع المهنية و الاجتماعية و كانت العملية بمتابة بداية لبرنامج نضالي لدخول الاجتماعي لهذه السنة ،  كما ان النضال سيبقى مستمر ما دامت الادارة تتجاهل لمطالب الشغيلة .

وختم البلاغ، بدعوة كافة العاملين، إلى التأهب والإستعداد للمحطات  النضالية المقبلة سواء باسم المنظمة أو بعض الاطارات النقابية الجادة في اطار التنسيقية النقابية و التي لها نفس توجهها النضالي .

 




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071