[ kafapress.ma ] :: هذا ما حققه كتاب "البخاري نهاية أسطورة في تونس" بعد منعه في المغرب
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الثلاثاء 21 غشت 2018 العدد : 2681

هذا ما حققه كتاب "البخاري نهاية أسطورة في تونس" بعد منعه في المغرب

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
أحمد عصيد
قضايا
| 25 أبريل 2018 - 02:30

قامت السلطات المغربية بمنع كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة” ومحاصرة كاتبه ومنعه من التواصل مع قرائه، وهلل المحافظون للمنع والحصار وكبروا لكفاءة السلطة والقضاء وتنسيقهما وتعاونهما من أجل اعتقال كتاب وإقصاء مؤلفه وحرمانه من الكلام.

بعد هذا قامت دار نشر تونسية بتبني الكتاب ونشره قبل أربعة أسابيع فقط، ونفذت الطبعة الأولى من الكتاب في تونس (3000 نسخة) ، وأعلنته الصحافة التونسية أكثر الكتب مبيعا في المعرض الدولي للكتاب بالعاصمة التونسية، واستدعي المؤلف إلى تونس ونظمت له لقاءات مع القراء وجمهور الكتاب، وقبل أن ينفض المعرض ويختتم أنشطته، قام الناشر بتوقيع عقدة جديدة مع المؤلف قبل عودته إلى بلده المغرب، من أجل طبعة ثانية لن يتأخر صدورها، بعد نفاذ الطبعة الأولى بالكامل.

هذه المعطيات تشعرنا بمشاعر مزدوجة ومتناقضة، مشاعر الفرح لنجاح الكاتب المحاصر في تسويق كتابه والحصول على فرص مناقشته مع جمهور القراء والمهتمين، ومنهم من ينتمي إلى التيار الإخواني أو السلفي، ومشاعر الألم والحسرة والغبن لما آل إليه حالنا في المغرب، بعد أن كنا نتوق إلى أن نرى بلدنا رائدا في التنمية والحوار الفكري والسياسي الرشيد والمسؤول، وإذا بنا نراه يتحول مرة أخرى إلى قلعة مظلمة بحراس غلاظ وجهلة، ديدنهم الحصار والظلم والتسلط.

لقد تنادى أعضاء الطبقة السياسية المغربية سنة 2011 بـ”الاستثناء المغربي” ، كما تسابقوا للتفصيل في شعار “التغيير في إطار الاستمرارية”، ونستطيع اليوم أن نقول بأننا فهمنا بأنّ المغرب استثناء حقيقي لأنه عصي على التغيير ، وأن الشيء الوحيد الذي يضمن فيه استمراريته هو السلطوية والانغلاق والتخلف.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071